يوميات رمضانية … ساسكاتونية

وانتصف الشهر الكريم .. واللي جاي هيبقى أقل من اللي راح … واللي جاي كمان أطول من اللي راح 🙂

3:00 صباحا … أذان الفجر … بعد السحور والصلاة .. تبدأ رحلة المعاناة مع النوم … عايزين ننام ساعتين قبل الدوام … لكن مش دايما النوم بيكون مطيع ليك … فجأة بيستسلم جسمك وتروح في سابع نومة .. ماتعرفش قد ايه الوقت اللي استغرقته لغاية مانمت …

6:30 صباحا … جرس التليفون بيلطم من الصويت … الجيران كلهم ممكن يصحوا عليه وانت لأ .. ربع ساعة في السرير تترجى النوم انه يسيبك علشان تقوم .. وطبعا زي مااحنا عارفين .. دي أحلى لحظات النوم في اليوم … 

7:15 صباحا … الباص في موعده في المحطة … في الوقت ده من السنة الجامعات أجازة .. ماعدا اللي بيدرسوا صيفي .. يعني مافيش زحمة طلبة … تقعد على الكرسي براحتك … وتفرد رجليك كده … ويمكن تلاقي نفسك نمت في ال 45 دقيقة مدة رحلة الباص …. 

8:00 صباحا … توصل مكتبك … وكل يوم لازم واحد ظريف ينبهك لأن وشك تعبان .. وشكلك مش نايم … وعنيك يادوب قادر تفتحهم … وانت بتضحك ضحكتك المعهودة .. ولسان حالك … اخفي من وشي السعادي الله لايسيئك .. 

4:00 مساء … تبدأ في التجهيز لمغادرة المكتب … مش مصدق ازاي قدرت تستحمل كل الإجتماعات اللي حصلت … وكل التقارير اللي كتبتها … وكل المهام اللي قمت بيها …. بس الخبر المفرح … يوم العمل خلص …. تقدر تروح 

4:45 مساء .. تركب الباص من جديد … في رحلة العودة إلى المنزل .. و45 دقيقة بالتأكيد هتكون نايم معظمهم … والله أعلم بقى النوم في الوقت ده بتكون معاه معزوفات موسيقية مصاحبة والا ايه … ولا بيهمني .. انا باكون في عالم تاني أصلا … 

5:30 مساء … بتتنفس الصعداء .. أخيرا وصلت البيت … بس طبعا على مين … ده انت لسة قدامك 4 ساعات لغاية ماتفطر … شوف بقى هتعدي الساعات الأربع دول ازاي … الأولاد .. قيلولة .. قصدي عصّورة 🙂 … كفر دلهاب … ولو فيه حيل يبقى الجماعة 2 كمان … واللي ربنا بقى يقدرك عليه .. لغاية ماتلاقي الأربع ساعات طارت …. 

9:30 مساء … ذهب الظمأ .. وابتلت العروق .. وثبت الأجر إن شاء الله …. وموعدنا مع نفخ البالونات … الحمد لله ان بالوناتنا قوية وبتستحمل .. والا كان انفجرت من زماااااان …. وطبعا بعد النفخ … الواحد بيكون انهد حيله خلاص … كل القوات أصلا موجودة بجوار المعدة وعلى طول الطريق المؤدي ليها … بقية الأجزاء خالية من أي حركة …. ده كويس لو افتكرت تقفل بؤك بعد المعركة دي …. 

12:00 منتصف الليل .. بقالك ساعة بتتخانق مع النوم من جديد … وطبعا كعادته … لازم يتغلّى .. وبعد جذب وشد .. وأخذ ورد … بتلاقي نفسك في سابع نومة …. لا لا .. مش سابع نومة .. ممكن تكون في ثاني نومة … لأن كل اللي هتنامهم ساعتين بس ..

2:30 … قوم علشان تتسحر …. أتسحر ايه بس .. هو فيه مكان لأي حاجة … ده البالونة لسة على وشك الإنفجار … بس هنعمل ايه .. لازم نقوم نشرب على الأقل مية .. وناكل أي حاجة خفيفة …قال يعني هي دي اللي هتساعدك على عدم الشعور بالجوع تاني يوم … 

3:00 صباحا … أذان الفجر ……

 

كل رمضان وأنتم بألف خير … بدون شك تختلف اليوميات من شخص لآخر … وتختلف الطاقات والهمم والقدرات …. تقبل الله منا ومنكم جميعا صالح الأعمال ….. وأعتق رقابنا من النار .. ببركة هذا الشهر الكريم …

 

Facebook Comments
It's only fair to share...Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn
هذه المقالة كُتبت في التصنيف عام, مواقف وطرائف. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *